حوار بين عقل وقلب إمرأة

العقل : علامك شمعة مطفية؟
القلب : طفآها صقيع الغدر وأحزانه.


العقل : علام روحك هفيانة؟
القلب: هفاها الشوق واوجانه.


العقل : راحتك بين ايدينه؟
القلب : لا؟؟ اكيد بحضن أمي وأبي مو بأحضانه.


العقل : انت حساسه؟
القلب : كذا ربي خلقني وكملني بوصفانه.


العقل : متقلبة ليه؟
القلب : الدايم الله وعزته سبحانه.


العقل : قالوا لي مظلومة؟
القلب: ظلمني من طلب حبي وأشجانه.


العقل : كلامه حلو؟
القلب: ماني لكلام بعد اليوم من بين الشفاه سمعانه.


العقل : تحبينة؟
القلب: شي كان مكنوز بأعماق قلبي واستنفذ كل وجدانه.


العقل :هو يستاهل حبك؟
القلب: الحب للي حبني ماهو لمن كنت عشقانه.


العقل: وش عطيتيه؟
القلب: القلب ولجله نظمنا الشعر وقيفانه.


العقل : هو خانك؟
القلب: لا حشاه؟؟؟ هو صار للغدر نبراس والخيانة عنوانه.


العقل: جرحك؟
القلب: جرح ما يبراه الزمان وامتداد الارض ووديانه.


العقل : تنسينه؟
القلب: دلني كيف بنسى طعنت الخنجر وسط الحشى دويانه.


العقل : تكرهينه؟
القلب: كرهي له ما يعدي أسوار قلبي وحنانه.


العقل : وش اللي اثر فيك ؟ وداعه و لا فراقه ؟
القلب: لا هذا ولا ذاك : كلمة قالها وما وفاها. بين فيها جحدانه.


العقل : لوشفتيه قدامك وش تسوين؟
القلب : تنشل أطرافي ويمر بعيني شريط هجرانه.


العقل : اجل كذابه تودينه؟
القلب : الود من خل لخله ماهو لمفارق خلانه.


العقل: تحنين له؟
القلب: آخ يا قلبي.. احن لزمن كنت فيه نسيانه.


العقل: لو صار لك تقتلينه؟
القلب: وش ذنب من لجله ترجي من الله جنانه.


العقل :اجل أكيد بتتغيرين؟
القلب: هذا رهن الزمن وكثر لفه ودورانه


العقل: طيب انت وش تبين بالضبط ؟
القلب: يعود الزمن للورى وأعود طفلة تخط بالقلم جدرانه. تغني النشيد وترقص على ألحانه.


ibtesama.com

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الشوق

إذا...